alaskaria

مدرسة ديروط الثانوية للبنين


    مراجعة سريعة لأدب العصر الجاهلي

    شاطر

    مسترعلاء

    عدد المساهمات : 105
    تاريخ التسجيل : 05/12/2009
    العمر : 48

    مراجعة سريعة لأدب العصر الجاهلي

    مُساهمة  مسترعلاء في الأحد يناير 02, 2011 3:52 pm

    الأدب : العصر الجاهلي
    س1 : علامَ يطلق العصر الجاهلي ؟
    جـ : يطلق العصر الجاهلي على الفترة التي سبقت ظهور الإسلام في الجزيرة العربية بحوالي مئة وخمسين عاما.
    س2 : لماذا سُمِيَ العصر الجاهلي بهذا الاسم ؟
    جـ : سُمِيَ بذلك لما انتشر بين العرب قبل الإسلام من فساد وشر وحماقة وطيش ، وسوء في المعاملة وإثارة للحروب لأتفه الأسباب ولسيطرة الجهل والبعد عن روح الثقافة .
    س3 : ما المقصود بالأدب الجاهلي ؟
    جـ : الأدب الجاهلي هو أدب الفترة التي سبقت ظهور الإسلام بنحو قرن ونصف قرن
    س4 : علل : الشعر الذي ندرسه ليس هو أول ما كتبه العرب ؟
    جـ : لأن الشعر بلغ درجة عالية من الجودة مما يبين لنا أنه نتيجة مراحـل متعاقبة وأكد ذلك بعض الشعراء من العصر حينما يذكرون شعراء سبقوهم أو يكررون بعض ألفاظهم ومعانيهم . والدليل على ذلك قول الشاعر زهير بن أبى سلمى :
    ما أرانا نقول إلا معاراً أو معاداً من لفظنا مكروراً
    س5 : لماذا لم يصل إلينا الشعر الجاهلي كاملاً ؟
    جـ : 1 – لعدم وجود التدوين . 2 – كان الاعتماد على الحفظ والرواية .
    س6 : يرجع أصل العرب إلى أصلين ما هما ؟
    جـ : 1 – القحطانيون : نسبة إلى جدهم الأكبر قحطان .
    2 – العدنانيون : نسبة إلى جدهم عدنان
    س7 : ماذا تعرف عن الحياة الدينية في الجزيرة العربية ؟
    جـ : كان معظم العرب وثنين يعبدون الأصنام ، وبعضهم عبد الشمس أو القمر أو الظلام أو النور ، وبعضهم بحث بعقله عن الله ، ولم ينغمس في عبادة الأصنام .
    س8 : ما المقصود بكل من الشعر والنثر ؟
    جـ : الشعر : هو الكلام الموزون المقفى . أو هو الأسلوب الذي يصور به الشاعر عواطفه وإحساسه معتمداً في ذلك على موسيقى الكلمات ووزنها .
    - النثـر : هـو الأسلوب الذي يعبر به الأديب عن فكره معتمداً على التفكير والمنطق ، وهو كلام مرسل لا يتقيد بالوزن.
    س9 : أيهما أسبق الشعر أم النثر ؟ ولماذا ؟
    جـ : الشعر أسبق من النثر لأنه يعتمد على العاطفة والخيال الذي هو أسبق من التفكير والمنطق الذي يقوم عليه النثر .
    س10 : ما المقصود بالمعلقـات ؟
    جـ : هي قصائد طوال من أجود الشعر الجاهلي قالها كبار الشعراء في العصر الجاهلي في مناسبات خاصة جمعوا فيها بين عدة أغراض من أغراض الشعـر الجاهلي .
    س11 : لم سمّيت المعلقات بالمذهَّبات ؟
    جـ : لأن بعض المؤرخين قالوا : إن العرب اختارتها لجودتها فكتبتهـا بماء الذهب وعلقتها على أستار الكعبـة .
    س12 : للنقاد آراء متعددة في تسمية المعلقات بهذا الاسم وضح ذلك .
    جـ : الآراء المتعددة حول تسمية المعلقات من أهمها :
    1 – أنها علَّقت على أستار الكعبة بعد أن كتبت بماء الذهب .
    2 – أنها لجمالها وروعتها وقوة أسلوبها علقت بالقلوب والأذهان .
    3 – أن العرب كانوا يعدونها كعقود الدّر التي تعلّق في الرقاب .
    4 – أنها كانت تكتب على رقاع من الجلد وتعلّق في عمود الخيمة .
    - الرأي الأرجح هو أنها علقت بالأذهان وذلك لأنه لم يصلنا منها شئ مكتوب بماء الذهب أو غيره لعدم التدوين في ذلك العصر .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 3:55 am